الشرطة الإسبانية تقتل مغربيا بالرصاص بعد تهشيم جمجمته!

الشرطة الإسبانية تقتل مغربيا بالرصاص بعد تهشيم جمجمته!

الأحد 16 يوليو 2017

رجاء غرب
توفي، أول أمس الجمعة، شاب من أصل مغربي في مدينة تارغونا الإسبانية، بعدما تعرض لمواجهات مع ثلاثة أفراد من الشرطة الإسبانية، خلال نقطة تفتيش.

وكشفت مصادر أن الشاب المغربي دخل في مشادات مع ثلاث أفراد من الشرطة، مما دفع هذه الأخيرة إلى التهجم عليه والاعتداء عليه ورميه بالرصاص، مما تسبب له غيبوبة لمدة 48 ساعة لفظ بعدها أنفاسه الأخيرة.

وأضافت نفس المصادر أن الضحية الذي أصيب بأربعة كسور في الجمجمة وانتفاخ في القلب الناجم على الاعتداء تم توقيفه من طرف الشرطة، رغم أنه يتوفر على أوراق الهوية والإقامة القانونية في إسبانيا.

وقدم أطباء المستشفى الذي توفي فيه الشاب المغربي بلاغ ضد عناصر الشرطة التي هاجمت الضحية، في انتظار فتح تحقيق في ظروف مقتل الشاب.