اعداد المخطط الجماعي للتنمية ورشة جماعية اولى حول الاعداد الاستراتيجي للجماعة الحضرية لزايو

اعداد المخطط الجماعي للتنمية ورشة جماعية اولى حول الاعداد الاستراتيجي للجماعة الحضرية لزايو

الجمعة 7 أكتوبر 2011
زايو سيتي – محند البوطيبي
عقد ورش اعداد المخطط الجماعي للتنمية ورشة جماعية اولى حول اعداد الاستراتيجي الجماعة الحضرية لزايو يوم 7 اكتوبر 2011 على الساعة الرابعة مساء بمقر  الاجتماعات ببلدية زايو بحضور اعضاء المجلس وباشا المدينة  وعضو فريق الدعم الاقليمي بعمالة الناضور  في اتفاقية الدولية والجماعات المحلية والوكالة الشرق بالجهة الشرقية واليونسيف  لدعم هذا الورش . وفي كلمة عضو فريق الدعم الاقليمي المدعو مزواري اعلي حول تقرير تحليل  محيط التدخل وحول مسار اعداد المخطط الجماعي . وبناء على المادة 36 من الميثاق الجماعي يحدد المخطط الجماعي للتنمية الاعمال التنموية المقرر انجازها  بتراب الجماعة لمدة ست سنوات في افق  تنمية مستدامة ووفق منهج تشاركي يأخذ بعين الاعتبار على الحصوص مقاربة النوع ، وبذلك اصبح المجلس ملزما باعداد هذه الوثيقة . وقد جاء برنامج التنمية المحلية المندرج في اطار التعاون بين المملكة المغربية ممثلة في شخص المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية ووكالة تنمية الجهة الشرقية  ومنظمة اليو نيسيف لدعم وتقوية القدرات المحلية بجماعات وعمالات  الاقليم  الجهة الشرقية لتمكينها من اعداد المخططات  الجماعية  للتنمية بالنسبة للجماعات القروية  والجماعات الحضرية التي لايتجاوز عدد سكانها 35000 نسمة . ولقد تم تخصيص المشروع الاول من هذا البرنامج  لمواكبة  الجماعات المذكورة في كافة مراحل اعداد هذه المخططات .
وتتم العملية على صعيد هذه الجماعة وفقا  للمراحل الكبرى التي جاء بها دليل اعداد المخططات الجماعية للتنمية الذي تم اعداده من طرف المديرية العامة للجماعات المحلية والمتمثلة في :
1. الاعداد والانطلاقة
2.الحالة الراهنة والتشخيص التشاركي
3.التخطيط الاستراتيجي والانسجام
4.تقديم الحصيلة والمصادقة من طرف المجلس
وتقويم الجماعة حاليا بوضع لمستها الاخيرة على الجزء الثاني من المرحلة الثانية
وللتذكير فان اهم ما جاء في المرحلتين الاولى والثانية يمكن تلخيصه فيما يلي:
في اطار مرحلة الاعداد والانطلاقة  وعلى الصعيد الاقليمي تم اعطاء الانطلاقة في اطار يوم اعلامي ترأسه عامل الاقليم بحضور الكاتب العام للعمالة ، ممثلي المديرية العامة للجماعات المحلية و وكالة تنمية الجهة الشرقية  ومنظمة اليونيسيف  ورئيس المجلس الاقليمي ورؤساء الجماعات المحلية وممثلو السلطات المحلية وممثلو المصالح الجهوية والكتاب العامون للجماعات المحلية وبعض المجتمع المدني ، وعلى اثر هذا الحدث الهام في المسلسل تم تشكيل اللجنة الاقليمية للتتبع  والفريق الاقليمي للمواكبة ثم على صعيد كل جماعة الفرق التقنية الجماعية، وتم على مستوى هذه الجماعة تشكيل الفريق التقني الجماعي الذي يراءسه الكاتب العام للجماعة بتاريخ 18.3.2010 ويشرفهذا الفريق  بتنسيق مع الفريق الاقليمي للمواكبة على عملية اعداد المحطط الجماعي لتنمية الجماعة تحت اشراف القيادة المباشرة لرئيس الجماعة.  وقد استهلت مرحلة الحالة الراهنة  الذي تطرق فيها المنهدس التقني عبدالله بوشعيبي  بعد انجاز  برنامج المقابلات الذي وقعه السيد الرئيس المجلس البلدي تم الشروع في اجراء  المقابلات الفردية مع ممثلي الجماعة والمصالح الخارجية والفاعلين المحليين  والمقابلات الجماعية مع الاطفال والنساء والرجال في كل منطقة متجانسة على حدا منذ تاريخ 5.5.20011 قام اعضاء الفريق الجماعي الموسع بتعبئة تقارير المقابلات . ثم ادماج تقارير كل منطقة على حدا  وبعد ذلك اعداد التقرير الاجمالي  للتشخيص  التشاركي وتم عرضه بالورشة الاقليمية بتاريخ 16.5.20011 قصد وتنقيحه ليصبح نهائيا بعد عرضه على الجنة المكلفة بالتخطيط يوم 26.8.2011 سبق مرحلة  التحطيط الاستراتيجي والانسجام  دورة تكوينية اقليمية امتدت ما بين 4.7.2011 اى غاية 8.7.2011 حول كيفية  اعداد الاطار الاستراتيجي والمخطط العملي للجماعة ثم تلتها عملية انتاج اول وثيقة في هذه المرحلة والتي تعتبر منتوج الخطوة الا وهي تقرير تحليل //مصوفة التشخيص التشاركي // منهجية اعداد تقرير تحليل محيط التدخل// ومصفوفة استثمار معطيات المحيط // ونتائج قراءة المصفوفات //والمحور التنمية الاجتماعية  وقطاع التهيزات الاساسية  وقطاع الصحة وقطاع التعليم وقطاع الشغل
والكلمة الاخيرة لرئيس المالية حسن بوردان  . مدينة زايو قطب الصناعة والتحويلية والخدماتية بامتياز وبحكم  موقعها على ملتقى الطريق  الوطنية رقم 2 والطريق الاقليمية 6204 بجوار سهل صبرة تعتبر مركز تنسيق المنتجات الفلاحية التي لها ارتباط بمجال التنمية
في صلب اهتمامها خلق  تنمية مستدامة ذات الصلة بالمرأة والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة ،تصبو إلى تحقيق الأولويات للرفع من المستوى المعيشي للساكنة .
الأهداف الإستراتيجية:

 

في إطار المرحلة الثالثة من المخطط الجماعي للتنمية المتعلق بالتخطيط والانسجام التي ستمكننا من الوصول إلى وثيقة المخطط الجماعي للتنمية المؤقت   وتم وضع الإستراتيجية التالية :
قطاع الماء  الربط بشبكة الماء الصالح للشرب ب 37 في المائة  نسبة الساكنة غير المستفيدة
قطاع الكهرباء 72في المائة نسبة استفادة الساكنة بالكهرباء
قطاع التطهير السائل .الربط بشبكة التطير السائل 29 في المائة نسمة الكوانين غير المستفيدة   ،أما بالنسبة الطرق 50 في المائة المعبدة و13 كلم متوسط  المسافة الفاصلة بين أحياء المدينة والطريق المعبد جزء من الشبكة الطرقية تتطلب إصلاح وصيانة . قطاع النقل 0في المائة نسبة استفادة الساكنة من خدمات النقل الحضري العمومي المنظم أما قطاع الصحة  الوحدات الصحية 27123/1 مقابل 11125/1 الأطر الطبية 5424/1مقابل 1611/1 المرضين 2086/1 مقابل 1115/1 بناء مستشفى المنطقة ومركز صحي حضري  إلى آخره