اعتداء مهين من طرف رئيس مفوضية الشرطة بالعيون الشرقية على الزميل الصحفي طارق تدارين

اعتداء مهين من طرف رئيس مفوضية الشرطة بالعيون الشرقية على الزميل الصحفي طارق تدارين

الثلاثاء 24 مايو 2011

هيئة التحرير

في تطور جديد لقضية التضييق على الجسم الصحفي بمدينة العيون الشرقية، تعرض الزميل طارق تدارين و معه موقع العيون 24 الإخباري إلى اعتداء و إهانة من طرف رئيس مفوضية الشرطة و كدا بعض العناصر الأمنية بالمدينة.
ففي حدود الساعة الثانية عشر زوالا ، و بينما كان طاقم العيون 24 منهمكا في تغطية تفاصيل الوقفة الاحتجاجية السلمية التي خاضها معطلو و معطلات المدينة  قرب مقر الباشوية، لنقل هذا الحدث لزواره الكرام من داخل و خارج الوطن بكل مهنية و احترافية ، و بينما كان المصور الصحفي الزميل طارق تدارين يباشر عملية التصوير لاستجلاء الحقيقة الكاملة، تعرض لاعتداء جسدي و لفظي عنيف من طرف رئيس مفوضية الشرطة بمدينة العيون الشرقية ، حيث قام هذا الأخير بدفع الزميل طارق تدارين بالقوة محاولا سلب آلة تصويره بدون أي مبرر قانوني، رغم حمله لشارته الصحفية على عنقه .
و قد خلف هذا التصرف اللامسؤول من طرف رئيس مفوضية الشرطة  الذي أقدم على هذا الاعتداء المقصود في حق الزميل طارق تدارين و معه موقع العيون 24 الإخباري ، إستياءًا عارما لدى جميع المواطنين الذين عاينوا هذا الحادث ، و الذين أكدوا تضامنهم المطلق و اللامشروط مع الطاقم الصحفي للموقع .
و على إثر هذا الاعتداء المتعمد و الشنيع الذي صدر عن هذا المسؤول الأمني و الذي نعتبره بعيدا كل البعد عن المسؤولية المفروض أن يتحلى بها رجال الأمن أثناء قيامهم بمهامهم، فإننا في شبكة العيون 24  الإخبارية نعلن عن إدانتها الشديدة لمثل هذه التصرفات اللامسؤولة و البائدة  التي تهدف إلى التضييق على العمل الصحفي و محاولة حجب الحقائق عن الرأي العام المحلي و الوطني ، معلنين في نفس الوقت عن مواصلة مهمتنا النبيلة بكل مصداقية و تجرد .
للإشارة ، فقد سبق هذا الاعتداء الشنيع ، مجموعة من المحاولات الهادفة إلى التضييق على عمل شبكة العيون 24 الإخبارية ، كان آخرها محاولة بعض عناصر الشرطة سلب آلة التصوير من الزميل الصحفي طارق تدارين من أمام مقر مفوضية الشرطة