استنفار امني بإيطاليا بسبب مهاجمة مغاربة بواسطة السلاح الناري

استنفار امني بإيطاليا بسبب مهاجمة مغاربة بواسطة السلاح الناري

الثلاثاء 10 يناير 2017

أعلنت الشرطة الإيطالية بمدينة فلورنس، أن مواطنين مغربيين أصيبا بجروح ليلة الاثنين/الثلاثاء، بعد أن تعرضا لهجوم بالسلاح الناري من طرف أحد الأشخاص بضواحي المدينة.

ووقع الاعتداء عند مدخل محل لبيع “البيتزا” بمنطقة كاستيل فيورنتينو ، وتم نقل المغربيين، لتلقي العلاجات بمستشفى مدينة إمبولي.

واستطاع الأطباء انقاذهما، رغم أن إصابتهما كانت بليغة بعد تلقيهما رصاصات على مستوى البطن والجانب الأيسر.

وتحقق الشرطة في أسباب هجوم الشخص على المهاجرين المغربيين، إذ توصل المحققون إلى معلومات تفيد أن من أطلق النار من جنسية ألبانية، ويجري البحث لتحديد هويته.

وتحدثت مجموعة من المواقع المحلية بمدينتي فلورنس وإمبولي، عن أن المعتدي كان في حالة سكر عند إطلاقه النار، ودخل إلى محل البيتزا ، فنشب نزاع بينه وبين المغربيين، بعد اتهامه لهما بسرقة هاتفه النقال، وتطور النزاع إلى اشتباك جعل المعتدي يخرج مسدساً ويطلق عدة طلقات على الضحيتين، ثم امتطى سيارته وفر إلى وجهة مجهولة.


وعرفت الحوادث التي يتعرض فيها المواطنون المغاربة لإطلاق النار زيادة كبيرة في الآونة الأخيرة في إيطاليا، وتعتبر هذه هي المرة الثالثة التي يستعمل فيها السلاح الناري في مواجهة مواطن من جنسية مغربية في أقل من ثلاثة أسابيع.